موت زوجة حنبعل وتأثير ذلك عليه

موت زوجة حنبعل وتأثير ذلك عليه

يقولوا إنها إيملسي زوجة حنبعل الإيبيرية ماتت بالطاعون وأنا نقول إنها ماتت مقتولة من طرف الخونة. إيملسي وحنبعل كانت مبيناتهم قصة حب كبيرة لدرجة إنها تمردت على بوها إي كان رافض كونها بنتو تاخو حنبعل ولكن بالرغم من هذاكا تزوجوا وجابو ولد صغير عام قبل ما يخرج حنبعل من إسبانيا في طريقو لروما خلال ما يسمى "حرب بونيقية ثانية".. ايملسى حبت تمشي مع حنبعل في حملتو لكنو رفض وخير إنها تمشي لقرطاج مع ولدهم أسبار إلي عمرو كان حوالي عام واحد..
موت إيميلسى لعب دور هام جدا في التأثير على نفسية حنبعل خلال المعارك متاعو في إيطاليا والمسألة هذي ما تحدث عليها حد بجدية. إيميلسى ماتت مباشرة كيف بدا حنبعل يربح في المعارك هاذم وأنا اليوم نقول إنو موتها كان جريمة قتل الهدف منها هو إضعاف حنبعل وإنهاء حملتو ضد روما.. حنبعل بالرغم من هذا الكل كمل الحرب ووصل حتى لمعركة كاناي إلي تعتبر أكبر كابوس عاشتو دولة إمبريالية في تاريخ البشر.. حيث أباد حنبعل ثلثي ذكور روما في عشية..
نتصور موت إيميلسي زادة لعب دور في كونو حنبعل رفض إنو يدخل يحتل روما ويبيد العزل إلي قعدو فيها دون حماية بعد معركة كاناي.
النظرية هذي خممت فيها وتحدثت عليها أكثر في كتابي "قرطاج، الجمهورية المنسية" إلي باش نعلن عن صدورو هنا نشالله وقتلي نكملوا كل الإجراءات اللازمة.