إثنا عشر إبتكارا سرقتهم روما من قرطاج

الغريب في الأمر أن روما إحتلت قرطاج لأكثر من خمسمائة سنة ولكن تأثير قرطاج على روما كان أكبر بكثير من تأثير روما على قرطاج

الغريب في الأمر أن روما إحتلت قرطاج لأكثر من خمسمائة سنة ولكن تأثير قرطاج على روما كان أكبر بكثير من تأثير روما على قرطاج. فبالإضافة إلى أن لغة قرطاج لم تتحول إلى اللاتينية بل انهارت روما بطم طميمها لكن بقيت لغة قرطاج على ماهي عليه قرطاجية كنعانية بونيقية وبقيت ديانة معظم أهلها على ما هي عليه (نرى رموز التانيت والخمسة أو "يد بعل المطردة للشرور" مثلا إلى يومنا هذا في التصاميم التونسية ولا نرى صورة الإله نبتون مثلا).

هذه بعض السرقات والنقاط المثيرة للاستغراب حقا:

أ. روما أخذت الكتابة من قرطاج واقتبست الحروف اللاتينية من الحروف القرطاجية
ب. روما نسخت الأرقام القرطاجية وسماهم "التاريخ" فيما بعد "أرقاما رومانية"
ج. روما نسخت أسلوب وتصاميم النقود من قرطاج وصنعت أول نقود لها بعد 180 سنة من قرطاج
د. روما تعلمت فنون الفلاحة من قرطاج وتحديدا من مجلدات ماغون الذين سرقتهم ولا نعرف مكانهم إلى اليوم (وسنعرفه)
ه. حتى آلهة قرطاج اقتبستهم روما فتحول بعل إلى جوبيتر (نفس المسألة بالنسبة لليونانيين الذين نسخوا آلهة قرطاج وغيروا أسمائها)
و. روما أخذت فنون وأساليب التجارة من قرطاج
ز. روما سرقت طرق صنع السفن العسكرية وتقنيات الملاحة من قرطاج
ح. روما أخذت فكرة التنظيم السياسي ومجلس الشيوخ من قرطاج
ط. روما قلدت فكرة الجمهورية من قرطاج
ي. روما سرقت كل الآلات الموسيقية والفنية القرطاجية بين سنتي 149 ق.م. و146 ق.م ونسبت جلها إليها (آثار الموسيقى القرطاجية لا تزال حية في شمال الجزائر وجنوب إسبانيا إلى اليوم)
ك. روما أخذت العديد من المسائل المتعلقة بفنون الطبخ والأكل من قرطاج ونسبتهم إلى نفسها. أذكر من بعضها: إعداد البيتزا والنبيذ
ل. في فن المعمار، تعلمت روما تشييد البنايات المتعددة الطوابق من قرطاج

تلك فقط مجموعة صغيرة جدا من ضمن قائمة أطول بكثير...

لمن يهمه التعمق أكثر في هذا الموضوع: التفاصيل ستنشر في كتابي "قرطاج، الجمهورية المنسية"

--

كريم مختار